أكثر من 1000 أسرة مغربية محتاجة بدكالة ومجموعة مهمة من الساكنة المعوزة القاطنة بمحيط مسجد ادوران بجماعة تنكرفا باقليم ايفني (آيت باعمران) تستفيد من مكرمة مقدمة من الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

تغطية: الحاج عبد المجيد نجدي و المصطفى لخيار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بمناسبة شهر رمضان المعظم ، وفي إطار تنفيذ مشروع إفطار الصائم 2017 تحت شعار " حملة سمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان"٬ وفي إطار مبادرات عام الخير التي ٲطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة لهذه السنة٬ وعملا بتوجيهات سعادة السفير سهيل مطر الكتبي، أشرفت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ومكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط على تسليم كميات معتبرة من المواد الغذائية مخصصة لأكثر من 1000 أسرة مغربية محتاجة بدكالة والساكنة المعوزة القاطنة بمحيط مسجد ادوران بجماعة تنكرفا (آيت باعمران- إقليم سيدي إفني)، مقدمة بمكرمة من الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقد أدخلت هذه المساعدات الغذائية البهجة والسرور على هذه الشريحة المهمشة و التي تعاني الأمرين خلال هذا الشهر الفضيل. وتمت هذه المبادرة الإنسانية- التي تلقت تجاوبا وتقديرا كبيرا من مختلف الفعاليات الاجتماعية بدكالة و آيت باعمران- في أجواء عادية ومنتظمة ،وذلك تحت اشراف السيد محمد الغزواني أحد الناشطين في العمل الخيري والإنساني بدكالة.

في إطار عملية "صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإفطار الصائم لعام 2017"، وزع السيد محمد الغزواني- الذي يعمل بكل تواضع وإخلاص في المجال الاجتماعي والخيري بدكالة و عدة مناطق من المغرب- ٲكثر من 1000 حصة تشتمل على مواد غذائية متنوعة بإقليمي الجديدة و سيدي بنور والعائلات المعوزة القاطنة بجماعة تنكرفا (آيت باعمران) بإقليم سيدي إفني المتواجدة بمحيط مسجد أدوران. وكل حصة من هذه الحصص تتضمن الدقيق والسكر والزيت والأرز والشاي والقهوة والحليب المجفف والطماطم المصبرة والعدس و العسل والحمص والشعرية والتمر. وذلك بعد توصله بالمكرمة التي يتبرع بها سمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابو ظبي كل سنة٬ ويشرف على توزيعها سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ومكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط.

وهكذا استفاد من عملية  التوزيع ٲكثر من 1000 عائلة جلها بالعالم القروي بعدة مناطق بإقليمي الجديدة وسيدي بنور وجهات أخرى، من بينها الفئات المعوزة والمحتاجة بكل من الجديدة وأولاد عمران و أولاد غانم و امريزيقة و دار الضو بالجرف الاصفر و الشعيبات و دواوير لعوامرة و اسماعلة و العثامنة بجماعة القواسم. واستفاد كذلك من هذه العمليةبعض العائلات بأولاد زيد و مكرس و مولاي عبد الله ولعوامرة و بني هلال ، و كذا عابري سبيل وعلى مجموعة مهمة من الساكنة المعوزة القاطنة بمحيط مسجد أدوران بجماعة تنكفرا (ايت باعمران) بإقليم سيدي إفني ٬ بالإضافة إلى العاملين في مجال الصيد البحري.كما تسلم ممثلو بعض  الجمعيات الخيرية مجموعة من الحصص الموجهة للفئات المتعففة من بينها جمعية الٲعمال الاجتماعية لدار المسنين بالجديدة. واستفاد كذلك من هذه العملية عدد من الأرامل ضاع أزواجهن غرقا بالبحر بكل من الجديدة وموانئ أخرى. كما استفاد من هذه العملية ما يزيد عن عدد كبيرمن الٲشخاص يمتهنون الصيد البحري التقليدي والصيد على الٲقدام وبعض العاملين بميناء الجديدة.

وبطبيعة الحال٬ قام السيد محمد الغزواني بتسيير حملة إفطار الصائم هذه وبعملية التوزيع مؤازرا بالخصوص من طرف السيد ٲحمد الغزواني والسيد ابراهيم البطاح و السيدات الحاجة زهرة الغزواني و الاستاذة فاطمة الغزواني وزوجة السيد محمد الغزواني الدكتورة ماريا.

وعن هذه المبادرة المحمودة لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ولمكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط  في المملكة المغربية، قال محمد الغزواني أحد الناشطين في العمل الخيري والإنساني بإقليم الجديدة «أن هذه المبادرة الإنسانية الفريدة لصاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان تخفف من معاناة المعوزين بهذه المناسبة الدينية٬ وتؤكد على الدور الإنساني والخيري الرائد لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ولمكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط  في المملكة المغربية. وأشاد الغزواني بالدور الفعال الذي تقوم به سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط التي تشرف على المبادرات الإنسانية والخيرية الإماراتية٬ وتقدم مثالا ناصعا على تعزيز الأواصر الإنسانية بين الشعبين الشقيقين المغربي و الإماراتي.».

وأبرز كذلك السيد محمد الغزواني أن «هذه المبادرة- التي تجري بمكرمة من الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة- تندرج في إطار العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين المغربي والإماراتي ، وكذا في إطار سلسلة المبادرات التي تقوم بها دولة الإمارات العربية الشقيقة تقديرا وتكريما للفئات المتعففة.».

وأوضح كذلك السيد محمد الغزواني بأن« دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة و سفارة دولة الامارات العربية المتحدة بالرباط و مكتب ديوان سمو الأمير ولي عهد ٳمارة أبو ظبي الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط  يقومون كل عام بالتنوع في مشروعاتهما لتشمل كافة جوانب الحياة الأساسية لدى الناس  المحتاجين بالمغرب من مأكل وملبس ومشرب ، ويسعون دائماً لتقديم المساعدات العينية للأسر الفقيرة والمحتاجة، والمساهمة في رفع المستوى المعيشي لهم ومساندتهم للعيش بكرامة».

من جهته، أعرب السيد الحاج أحمد بلفرجي رئيس جمعية الٲعمال الاجتماعية لدار المسنين بالجديدة المستفيدة عن شكره وامتنانه للدعم الموصول للشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ولدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ولسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ولمكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط على هذه الالتفاتة الإنسانية النبيلة التي تلقى تجاوبا وتقديرا كبيرا من مختلف الفعاليات الاجتماعية المغربية. وقال أيضا الحاج ٲحمد بلفرجي:« إن هذه المساعدة تأتي ضمن إطار المساعدات الممنهجة التي تتبعها الجمعية للفقراء والمحتاجين. والتي نسعى من خلال هذه المساعدات الممنوحة من طرف سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ومكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط و السيد محمد الغزواني إلى التخفيف من الحالة المتدهورة ومعانات العائلات المعوزة خلال شهر رمضان الٲبرك، وتقديم يد العون والمساعدة لها.».

وبدورهم شكر المستفيدون من هذه المبادرة الانسانية الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ومكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط على هذا الدعم السخي الذي ظل يتكرر لما يقارب 15 سنة. المستفيدون من العملية تضرعوا كذلك إلى الله سبحانه بأن يشمل برعايته و سؤدده الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط ومكتب ديوان صاحب السمو الشيخ امحمد بن زايد آل نهيان بالرباط و يجازيهم بأحسن ما عملوا، وأن يحفظ دولة الإمارات وأهلها من كل مكروه.

دولة الإمارات العربية المتحدة.. ريادة في العمل الاجتماعي و الخيري

وتجدر الإشارة في الٲخير إلى ٲن الميزانية الإجمالية للمبادرة الإنسانية لسموالأمير ولي عهد ٳمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالرباط٬ التي أطلق عليها اسم « عملية إفطار الصائم 2017 بالمغرب»٬ و التي استفاد منها أكثر من 25 ألف عائلة مغربية٬ تصل إلى مليوني دولار لتغطية تكاليف العملية وتلبية احتياجات الفئات المتعففة وذوي الاحتياجات الخاصة في عدة مناطق مغربية. كما قامت سفارة الإمارات بالرباط وبالتعاون مع باشوية منطقة ميسور(عمالة بولمان)، بتيسير حملة إفطار الصائم لمناطق ميسور، وأوطاط الحاج، وبوعرفة، وطاطا، وتالسينت، وعين بني مطهر، وفم ازكيد، حيث تشتمل هذه الحملة على توزيع المواد الغذائية لشهر رمضان الكريم على الجمعيات الخيرية الموجودة في هذه المدن وفي المناطق القروية، ويستفيد من هذه العملية الإنسانية بمنطقة ميسور أكثر من 10 آلاف أسرة متعففة ضمنها عدد من السكان الرحل.