مشاركة فعالة و متميزة لمجموعة من فناني مدن بنسليمان والجديدة

والدار البيضاء والرباط في فيلم " عايشة " للمخرج سليمان الطلحي

كتابة : الحاج عبد المجيد نجدي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

انتهى مؤخرا المخرج سليمان الطلحي من تصوير المشاهد الٲخيرة للشريط السينمائي " عايشة " بعمالة بنسليمان٬ وهو الفيلم الذي تنفذ إنتاجه شركة الشيتاوي أفير( (CHITTAOUY AFFAIRE.

فيلم " عايشة " من بطولة الممثل المقتدر عبد الرحيم النسناسي والممثل صالح مضيجي والممثلة نادية بنشريف وعبد الحكيم الشيتاوي و الممثلة خديجة النقاط و إيمان السعيدي وسكينة السعيدي و عبد الرزاق النكّاط والطفل عبد الإله راضي... وآخرون

انتهى منذ حوالي ٲسبوع تصوير الشريط السينمائي " عايشة " الذي شاركت فيه نخبة من الممثلين الذين تعود تجربتهم إلى مرحلة الثمينينات٬ ونخص بالذكر الممثل المقتدر عبد الرحيم النسناسي والممثل صالح مضيجي والممثلة نادية بنشريف وعبد الحكيم الشيتاوي ٬إضافة إلى نخبة من الشباب الذين لهم صيتهم داخل مرحلة الألفية الثالثة كالممثلة خديجة النقاط و إيمان السعيدي و سكينة السعيدي و عبد الرزاق النكّاط والطفل عبد الإله راضي ...

وعقب الانتهاء من تصوير المشاهد الٲخيرة لهذا الفيلم الذي يدخل الآن مرحلة المونطاج٬ صرح المخرج سليمان الطلحي قائلا بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل المتعاونين والمساهمين الذين وقفوا بجانبي في هذه التجربة الأولى الشبه المستحيلة لإخراج هذا الشريط إلى حيز الوجود استطعت ٲن ٲنجز هذا العمل السينمائي. وبهذه المناسبة أقدم شكري لكل الطاقم التقني والفني للفيلم ولكل المساهمين فيه٬ وٲخص بالذكر جماعة عين تيزغة بكل أعضائها وعلى رٲسهم السيد أحمد الداهي والسيد أحمد كلمي صاحب شركة كلمي موزيك والسيد عبد الحميد اللوراوي صاحب فندق قرية الغابة وعائلة إيمان السعيدي الشهيرة بولد الهلوطي٬ وكذلك السيد المخرج محمد لوزيني ونائب رئيس جماعة عين تيزغة السيد لمعيدنان ( محمد الموساوي )٬ ولا ٲنسى تقديم تشكراتي لبطل الفيلم الممثل المقتدر عبد الرحيم النسناسي الذي تكبد معي كل المتاعب سواء في التشخيص وبكل ما لديه ، من سيارته الخاصة وإمكانياته المادية.  فرغم الوعكة الصحية التي ٲلمت به٬ تحمل الضرر في سبيل إنجاز هذا الفلم٬وٲسأل الله له الشفاء العاجل ، كما أهنئ كل المشاركين في الشريط وٲشكرهم على تضحياتهم الجسيمة وصبرهم وتحمل مشاق التصوير تحت حرارة الشمس المفرطة وانعدام الإمكانيات اللوجستيكية والمادية. و الشكر كذاك  موصول إلى كل من التقنيين السيد منير الإدريسي وعبد الله لخياري وهناء الدعيقي وعبد الواحد أمشيش ومروان البريكي و للسيد رضوان لعرج وأيوب الشيتاوي ومراد أيت محتى ومدير دار الشباب السيد المختار على تعاونهم و مسانتدهم لهذا العمل، ولا ننسى الشكر كذلك للسيد خليل الداهي على مساهمته البسيطة ولعمالة إقليم بنسليمان على دعمها المعنوي والأمني» .

وقد جمع المخرج سليمان الطلحي في فيلم " عايشة " - الذي هو باكورته في الحقل السينمائي- بين الرواد والشباب قصد خلق التناغم بين الأجيال التي تنحدر من مدينة بنسليمان والجديدة والدار البيضاء والرباط.

و هو نفس الإحساس الذي ٲبداه الممثل الجديدي المقتدر عبد الرحيم النسناسي ٬ حيث عبر في تصريحه عقب انتهاء تصوير الفيلم عن سعادته للمستوى الفني و التقني الذي ٲبان عنه جل المشاركين في هذا العمل الجديد ، شاكرا في الوقت نفسه كل من ساهم من قريب ٲو من بعيد في إخراج هذا العمل الفني للوجود. و أكد ٲن ظروفه الصحية كانت صعبة للغاية ، لكن مع صديقه المخرج سليمان الطلحي قاوم كل الظروف. و يقول في هذا المجال الفنان عبد الرحيم النسناسي « كنا متفاهمين في كل مراحل التصوير و بعقل واحد استطعنا تخطي كل الصعاب » ، شاكرا في الوقت نفسه الممثلين الذين ٲبدوا احترافية واضحة و متميزة٬ إضافة إلى الطاقم الفني و التقني الذي كد هو الآخر من ٲجل إنجاح عملية التصوير.