تكريم الصحفي و الكاتب و الباحث و المبدع المناضل

السي أحمد شهيد في حفل الدورة الثالثة من « ليلة النجوم »

تغطية : الحاج عبد المجيد نجدي

عدسة : عزيز المهدي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعترافا بالخدمات الجليلة التي قدمها للصحافة المحلية والوطنية، أقام الزملاء في جمعية الصحافة بالجديدة٬ بشراكة مع الجمعية الإقليمية لتنمية الرياضة بعمالة إقليم الجديدة٬ بقاعة الأفراح (جواد) بالجديدة٬ مساء يوم الخميس 04 يناير 2018 ٬حفل تكريم على شرف الصحفي و الكاتب و الباحث و المبدع المناضل السي أحمد شهيد تحت شعار « تذكار الوفاء ».

حضر الحفل مجموعة من الوجوه البارزة والرياضية والصحفية من بينهم الفنان الكبير محمود الإدريسي و الحاج بوشعيب الشوفاني و الأستاذ عبد الله الشوفاني و الأستاذ مصطفى البيدوري والدكتور عبد الإله جنان و الحاج محمد الرداف والسيد عبد الرحيم طاليب مدرب فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم و الفنان المتميز هشام بهلول والفنان الحاج عبد اللطيف تيسة ...

حضر الحفل كذلك السادة محمد الغزواني رئيس جمعية الصقارين الشرفاء القواسم أولاد افرج و أحمد الغزواني و المصطفى اعميرة و الأستاذ عبد الكريم خنفودي، وقام بتنشيط فقراته الزميل أحمد منير.

في مبادرة حميدة لقيت الترحيب من كل الحاضرين، أقامت جمعية الصحافة بالجديدة٬ بشراكة مع الجمعية الإقليمية لتنمية الرياضة بعمالة إقليم الجديدة ، يوم الخميس 04 يناير 2018 ٬ بقاعة الأفراح (جواد) بالجديدة٬ حفل تكريمي للإعلامي المتميز الزميل أحمد شهيد بمناسبة تنظيم الدورة الثالثة من «ليلة النجوم».

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة عضو المكتب المسير لجمعية الصحافة بالجديدة  الزميل الحاج مصطفى الناسي قال « بإن هذه المبادرة تأتي عربون محبة وتقدير لهذا الإسم اللامع ولهذا الشخص القدير الصحفي والكاتب والباحث والمبدع المناضل السي أحمد شهيد الذي عشنا معه أزيد من ثلاثة عقود من العمل الدؤوب خدمة للصحافة المكتوبة خاصة والمشهد الإعلامي بصفة عامة، واهبا لنا الكثير من معرفته الزاخرة، محلقا بنا في آفاق الإعلام الراقي٬ فقدم لنا الكثير و الكثير. فهو متميز بحسن سيرته الذاتية مهنيا وإنسانيا وبتضحياته الجسيمة غير مبال بالمضايقات٬ ولذلك فهو من الطينة النادرة في هذا الزمن ».

وكان هذا الحفل التكريمي مناسبة لتقديم درع الوفاء وشهادة تقديرية من طرف النادي المنظم للسي أحمد شهيد وهدية مادية من طرف السيد محمد الغزواني رئيس جمعية الصقارين الشرفاء القواسم أولاد افرج٬ سلمت نيابة عنه من طرف الحاج عبد المجيد نجدي والمصطفى لخيار للمحتفى به.

كما قدمت له هدية من طرف الأستاذ عبد الكريم خنفودي وهدية أخرى من طرف السيد أحمد الغزواني نيابة الشرفاء القواسم أولاد افرج.

واعتبر الزميلان المصطفى لخيار و أحمد أمشكح بأن هذه المبادرة هي لحظة عرفان وامتنان للسي أحمد شهيد المناضل الذي أفنى زهرة حياته في خدمة وطنه ومسقط رأسه مدينة الجديدة و دكالة، مقدما خدمات كبيرة وتضحيات جسيمة للمشهد الإعلامي المحلي و الجهوي والوطني. وأضافا أنهما يعتزان به ويفتخران بعطاءاته٬ معبرين عن تأكيدهما على أن المشهد الإعلامي المحلي و الجهوي والوطني ما يزال في حاجة إليه ولسائر خدماته.

تجدر الإشارة في الأخير إلى أن الحفل شهد تتويج عدة وجوه رياضية و مسيرين في المجال الرياضي تألقوا إما على الصعيد الوطني أو الإفريقي أو العربي أو العالمي٬ حيث سلمت لهم دروع و شهادات تقديرية. كما تم تسليم هدية رمزية للفنان الكبير محمود الإدريسي والذي أبى إلا أن يشارك في تنشيط هذا الحفل٬ حيث أطرب الحاضرين بوصلة من المواويل و رائعته الخالدة « ساعة سعيدة».