الحاجة لالة فاطنة النحيلي في ذمة الله

بسم الله الرحمن الرحيم

((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ))

تركتنا الحاجة لالة فاطنة النحيلي راحلة إلى دار الفناء عن سن تقارب السبعين عاما. هي والدة الاخوة عبد الرؤوف و عبد المطلب وعبد الصمد و سفيان و حمزة وأنوار و الأخوات ٳكرام و سهام ورجاء و زهرة و خديجة وغزلان و حماة الأستاذ خالد طالب زوج ابنتها سهام و الأخ عبد الواحد زوج ابنتها رجاء.

تركت الحاجة لالة فاطنة النحيلي خلفها أهلاً، أقرباء، أصدقاء وحتى غرباء ممن لم يعرفوها قطعاً يبكون رحيلها داعين المولى عزّ وجل ان يتغمدها في واسع رحمته.

الحاجة لالة فاطنة النحيلي رحمها الله أحبّها كل من عرفها٬ و كانت فعلاً نعم ٳنسانة طيبة ودودة وخير متمسكة بدررالأخلاق النبوية.

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). صدق الله العظيم.

ببالغ من الأسى و الحزن، تلقينا نبأ رحيل الحاجة لالة فاطنة النحيلي والدة عبد الرؤوف و عبد المطلب وعبد الصمد و سفيان و حمزة وأنوار و ٳكرام و سهام ورجاء و زهرة و خديجة وغزلان و حماة الأستاذ خالد طالب زوج ابنتها سهام و الأخ عبد الواحد زوج ابنتها رجاء. التحقت الحاجة لالة فاطنة النحيلي بالرفيق الأعلى يوم الأحد 8 يوليوز2018 و لم يمر على عودتها من الديار المقدسة ٳلا أيام معدودات بعدما قضت فريضة العمرة في شهر رمضان المنصرم.

وإذ ندرك المكانة التي كانت تحتلها الراحلة الجليلة في حياة أهل مدينة الجديدة على الخصوص وسكان حي القلعة على العموم٬ يقدم الحاج عبد المجيد نجدي وزوجته الحاجة زبيدة بلمامون و أبنائهما و المصطفى لخيار و الحاجة لالة فاطمة نجدي زوجة المرحوم الحاج محمد الشطايني وأبناءهما عبد القادر و نادية و الزوهرة و الحاج عبد الرحمان نجدي و زوجته الحاجة فاطمة وأبناءهما للٳخوة عبد الرؤوف و عبد المطلب وعبد الصمد و سفيان و حمزة وأنوار و للأخوات ٳكرام و سهام ورجاء و زهرة و خديجة وغزلان و للاستاذ خالد طالب زوج ابنتها سهام و للاخ عبد الواحد زوج ابنتها رجاء ولجميع أفراد عائلة الفقيدة تعازيهم الحارة ومواساتهم القلبية، طالبين من الله سبحانه وتعالى أن يلهمهم وذويهم الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، إنه سميع مجيب، إنا لله وإنا إليه راجعون.

الفقيدة الحاجة لالة فاطنة النحيلي كانت بالنسبة لعائلتها أختا وأما حنونة وأبا ، وشكل فقدانها رزءا عظيما لعائلتها و معارفها ، لكونها كانت تتحلى بالتواضع ، وحسن التصرف مع الجميع ،  الأمر الذي جعلها محبوبة لدى الكل.

الحاجة لالة فاطنة النحيلي سيدة من جيل أبناء و بنات مدينة الجديدة الأنقياء الطيبين رحلت عن دنيانا في غفلة من الجميع. لقد كانت الفقيدة الحاجة لالة فاطنة النحيلي رحمها الله تتسم بالأخلاق الفاضلة والطيبة والعفوية التي كانت عليها سيدات المجتمع في زمانها، حيث كان المجتمع يعيش الطيبة والنقاء والعفوية بكل تفاصيلها، رحم الله الفقيدة الحاجة لالة فاطنة النحيلي جزاء ما قدمت في حياتها. و أن يتغمدها بالرحمة الواسعة و الغفران، و أن يطيب ثراها و يسكنها فسيح جناته مع النبيئين والصديقين و الشهداء في جناته جنات النعيم .

 

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، هو الحي الباقي الذي لا يموت. إنا لله و إنا إليه راجعون.