دعوة إلى المحافظة على التراث المعماري

 

المصنف والغير المصنف لمازاغان/الجديدة

كتابة: الحاج عبد المجيد نجدي والمصطفى لخيار

 

في ظل سياسة تلميع الواجهة المعتمدة في تهيئ المجال بمدينة الجديدة، تبرز جملة من المشاهد السريالية والصادمة التي تعري عن واقع الحال، وتكشف عن عورة الاختلالات والتجاوزات التي ما انفكت تنخر مجمل الإرث الحضاري والمعماري والثقافي لهذه المدينة المصنف جزء منها في دائرة التراث العالمي

بشاعة المشهد تبرز بشكل فاضح على مستوى الانتهاكات التي سلطت على درج فندق مرحبا ومنزل ريكيتا وفندق فرنسا وعمارة الكوهن والبلدية القديمة (المقاطعة الحضرية الثانية)، والتي طالت مؤخرا ميناء مدينة الجديدة على إثر الشروع في بناء بناية بشكل عشوائي من جهة الواجهة المطلة على الشاطئ

L’ancienne municipalité et la politique de

« fermer puis laisser pourrir »

Écrit par : Hadj Abdelmajid Nejdi

Dans le centre-ville d’El Jadida, le monument historique exceptionnel de l’ancienne municipalité (ex deuxième arrondissement urbaine), où se côtoient le long d’une plage sublime, des bâtisses coloniales et l’ancien port et chantier naval, fait aujourd’hui office de décharge publique. Et ce, sans que personne ne s’évertue à nettoyer l’amoncellement de déchets qui abime la beauté de l’hôtel de ville de Mazagan.

جمعية دكالة و جمعية ذاكرة دكالة للحفاظ على التراث  تعترضان

 على تفويت المخيم السياحي الدولي والإجهاز عليه

الجديدة سات.أنفو

ربما يقدم مجلس مدينة الجديدة على خطوته «التدميرية «من خلال التفويت الممنهج وتحويل فضاء المخيم السياحي الدولي الوحيد إلى تجزئة سكنية. مما يعتبره أهل الجديدة جريمة تضرب في الصميم مكتسبات الحقل السياحي المتعلق بمجال التخييم وخصوصا على مستوى منطقة دكالة. و هكذا المجتمع المدني يتابع عن كثب هذه الخطوة المتهورة للتصدى لها بالقانون والدستور الذي بوأ المجتمع المدني مكانة متميزة للترافع عن المرفق العمومي وهو شريك في إنتاج السياسات العمومية.

فإعدام أحد المرافق العمومية والسطو على عقاره في أفق انطلاق عملية هدم فضاء المخيم السياحي الدولي بالجديدة اليتيم والوحيد الذي يلبي حاجيات السياحة الداخلية، ويعزز قدرات الإيواء بالجديدة، وأيضا يستجيب لسياحة القوافل الأجنبية.

المقابر بالجديدة في حالة يُرثى لها

و تغمرها الأزبال و القاذورات

كتابة : الحاج عبد المجيد نجدي

على الرغم من أن ديننا الإسلامي الحنيف يحض على الاهتمام بالإنسان حيا كان أو ميتا،نجد أن البعض ينسى أو يتناسى تلك القيم الإسلامية السمحة.. فحرمة الإنسان حيا كحرمته ميتا.. و في الجديدة،تحولت المقابر بسبب الإهمال إلى ما يشبه غابة و مطرح للنفايات، كما أصبحت مكانا لعبث المتشردين والسكارى والشمكارة الذين يدنسون دون حسيب أو رقيب حرمة هذه المقابر دون أن تقوم الجهات المعنية بدورها.

سلوكات متهورة من بعض المواطنين

و خرق سافر للإجراءات الصحية

كتابة : الحاج عبد المجيد نجدي و المصطفى لخيار

لاحظنا خلال هذه الأيام الأخيرة بمدينة الجديدة أن فئات من المواطنين أبت إلا أن تبدي استهتارا في تفعيل الإجراءات الصحية التي يراد منها تحقيق المصلحة الفردية والعامة على حد سواء.. ٳدارات و أسواق وأحياء وطرقات و وسائل التنقل العمومي تعج بالأشخاص دون أدنى احتياط، لا يختلف الحال عن الأيام العادية، غير آبهين بتعريض أنفسهم وذويهم والغير للأذى.