Imprimer
Catégorie : Société
Affichages : 1170

الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجــــــــديدة تعلن تأييدها

لتحرك المغرب لإعادة فتح معبر الكركرات الحدودي مع موريتانيا

الجديدة سات.انفو                                  

عبرت الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجــــــــديدة -عبر بيان أصدرته مؤخرا -على تثمين قرار تدخل المغرب لتحرير معبر الكركرات من مليشيات محسوبة على الجبهة الانفصالية.

وفي هذا السياق، أعرب السيد عبد اللطيف البيدوري، رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة، عن إشادة   الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة بالقرار الحكيم المتسم بالاحترافية الذي اتخذه جلالة الملك بصفته رئيسا القائد الأعلى للقوات المسلحة المغربية تجاه منطقة الكركرات.

كما يؤكد البيان عن تثمين القرار السلمي المتخذ من لدن المغرب، والذي يستمد شرعيته من الرسالة الملكية السامية الموجهة للأمم المتحدة، بغية مواجهة الاستفزازات المتواصلة للكيان الوهمي في المنطقة العازلة، لا سيما بمعبر الكركرات، محملا ما قد تترتب من مسؤوليات لهذا الكيان بكل حزم وصرامة. وفيما يلي نص البيان:                       

البيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

إيمانا منها برجاحة السياسة التي ينهجها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في التعامل مع القضايا المتعلقة بالوحدة الترابية للمملكة المغربية، والمتشبعة بالحكمة والتبصر والجانحة إلى السلم والسلام؛

وعلى إثر الاستفزازات العدوانية التي قامت بها ميليشيات البوليساريو مؤخـــــرا  بمعبــــــــــــر الكركرات، والتي أدت إلى عرقلة حركة تنقل الأشخاص والبضائع بين المغرب والجــــــارة موريتانيا، ومنها إلى بـاقي بلدان جنوب الصحراء بالقارة الأفريقية، ضاربة بذلك عــــــرض الحائط جميع القوانين والمواثيق الدولية الضامنة لحقوق الانسان لاسيما  حق التنقل؛ 

فإن الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجــــــــديدة تثمن كل الخطــــــــوات المسؤولة والشجاعة التي تقوم بها قواتنا المسلحة الملكية، تحت القيادة الرشيدة لحامي الحمى من أجل إعادة حرية التنقل بالمعبر المذكور ؛

 كما تدعم كل القرارات المغربية بكل تجلياتها السياسية والأمنية الرامية إلى الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة الممتدة من طنجة إلى لكويرة. 

  هذا وتجدد الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة انخراطها اللامشروط في كل المبادرات التي يتخذها جلالة الملك نصره الله من أجل مواجهـة تحركات خصوم وحدتنا الترابية.

في الختام،تؤكد الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة أنها ستستمر في جعل صوت المغرب المتعلق بعدالة قضية وحدته الترابية حاضرا في مختلف المحافل الدولية في إطار الدبلوماسية الثقافية التي تنهجها مع إخواننا في الوطــن العربي وبمختلف بلدان العالم.

                                   الجديدة في 17نونبر 2020

          توقيع: عبد اللطيف البيدوري

                                            رئيس الجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية بالجديدة